اصدار

الجامعة الأهلية

اللغة : العربية





بدأت الجامعة المصرية في بداية القرن العشرين كجامعة أهلية، روج لفكرتها رواد العمل الوطني، ولعبت الصحافة دورا كبيرا في تحويل الفكرة إلى مشروع اقتصادي شعبي لمناهضة الاحتلال، شاركت فيه فئات الشعب كافة بالاكتتاب ضد إرادة المحتل الأجنبي الذي كان رافضا للفكرة، وأشهرته الأمة المصرية سلاحا في وجه الاستعمار، بل ووجدت فيه ركيزة لنهضة الأمة وسبيلا لاستقلالها. وفي 21 ديسمبر عام 1908 تم افتتاح الجامعة الأهلية معلنة بذلك انتصار ارادة الأمة وقدرتها على تحقيق أهدافها وتنظيم جهودها، واستمرت الجامعة الأهلية تشق طريقها بصعوبة وتعتمد على الهبات والتبرعات، حتى قررت الحكومة المصرية تأسيس جامعة حكومية عام 1925 ضمت إليها الجامعة الأهلية وأطلق عليها الجامعة المصرية، ثم تغير اسمها إلى جامعة فؤاد الأول عام 1940 وبعد ثورة يوليو أطلق عليها جامعة القاهرة عام 1953. وفي إطار احتفال الأمة المصرية بمئوية الجامعة المصرية، باعتبارها أهم مؤسسة تعليمية في مصر كان لها بالغ الأثر على حركة المجتمع السياسية والاجتماعية خلال القرن العشرين، كان من الأهمية إصدار مثل هذا الكتاب التذكاري مشاركة من كل من مكتبة الاسكندرية من خلال مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي ودار الكتب المصرية، ويتناول الكتاب مرحلة تأسيس الجامعة المصرية كجامعة أهلية (1908 - 1925)، ويتضمن مقدمة تاريخية تستعرض المجهودات التي بذلت من أجل تأسيس مشروع الجامعة، يليها عدد من الوثائق الخاصة بمراحل تأسيسها المختلفة والتي وردت في الصحف والمجلات المعاصرة لتلك الفترة التاريخية، مثل الدعوة العامة لمشروع الجامعة المصرية – لائحة الإجراءات الداخلية – أسماء المكتتبين في مشروع الجامعة ـ بيان تأسيس الجامعة فضلا عن نص خطب افتتاح الجامعة ، كما ينفرد الكتاب بنشر تقارير مجلس ادارة الجامعة الأهلية السنوية في الفترة من ( 1908 – 1915 ) والتي تحتفظ بها دار الكتب المصرية، وتضم تفاصيل ميزانية الجامعة الأهلية، ونظام الدراسة بها، وأعداد وجنسيات الطلبة، وقسم الطالبات الذى تم افتتاحه بالجامعة، كما تلقى الضوء على الأساتذة الذين قاموا بالتدريس بالجامعة الأهلية وجنسياتهم والمواد التي درسوها، هذا فضلا عن البعثات المختلفة التي أرسلتها الجامعة لأوروبا، وغير ذلك من التفاصيل القيمة عن تلك المرحلة المهمة من تاريخ الجامعة المصرية.