اصدار

مسرحية ولسه

اللغة : العربية




قدمتها فرقة علي الكسار. مؤلف الرواية أمين أفندي صدقي. أغانى أمين أفندي صدقي. إدارة أمين صدقي وعلي الكسار. ألحان الرواية سيد درويش. عدد الفصول 3. عرضت على تياترو الماجستيك. تاريخ العرض 9/8/1919. الرواية الأصلية تتضمن 9 ألحان رتبت كالتالي (البوهيجيه، بتوع التفاح، الفلاحون، الحشاشين، الجرسونات، الممثلين، الكشاكش، العربجية، المعازيم). تدور المسرحية عن الخيانة الزوجية، فنتعرف على سيدة تخون زوجها مع صديقه مستغلة انشغاله بجمع الأموال ولعب القمار. وتشك هذه السيدة بأن زوجها قد استأجر مخبرا سريا لمراقبتها، هو الجرسون المكافح المبتدئ عثمان (علي الكسار)، وعليه تقنع صديقها وغيره من الأزواج الخائنين بهذا الأمر. يتفاجأ عثمان بالأموال تنهال عليه للتكتم على فضائحهم، التي لا يعرف عنها شيئا، ويتابع الجمهور سوء التفاهم الحادث بين شخصيات الرواية من خلال كوميديا الموقف. ويسترعي الانتباه أن هناك جزءا ليس بالقليل من مشاهد المسرحية يؤدى باللغة الفرنسية، بالإضافة إلى الأغاني المميزة التي تحمل في طياتها الفكاهة من سوء حال وشكاوى المهن المتواضعة، والدعوة الجادة لعمل نقابة لحفظ حقوقهم والارتقاء بأحوالهم. أما لحن البوهيجية الشهير (مخسوبكو انداس) فقد جاء بكلمات مصرية ومُطعّمة باليونانية مما يؤكد على تجانس المجتمع بالثقافات المتنوعة والموجودة في البلاد في هذه الآونة. ولقراءة المسرحية اضغط على الرابط أعلاه.