اصدار

مصر القديمة – العقائد والعمارة الدينية - الجزء 4

اللغة : العربية





في إطار أهداف مكتبة الإسكندرية لتوثيق ونشر التراث المصري بكافة أنواعه وأشكاله وتقديمه بصورة تليق بتاريخ مصر العظيم للقراء من مختلف الأعمار والثقافات والجنسيات، قام مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي والتابع لقطاع التواصل الثقافي بالمكتبة بإصدار سلسلة كتب مكونة من أربعة أجزاء بعنوان «مصر القديمة – تاريخ وحضارة» ضمن إصدارات مشروع مصر الخالدة، لعرض هذا التراث العريق بطريقة مبسَّطة وشيِّقة. السلسلة من تأليف الأستاذ الدكتور محمد صالح، المدير الأسبق للمتحف المصري بالقاهرة وأستاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة. وهي بمثابة موسوعة غنية بالصور عالية الجودة لتوثيق وعرض مختلف جوانب حياة المصري القديم. ويتناول الجزء الرابع موضوع التطور الفكري للعقائد الدينية وما يتصل بها من إبداعات العمارة الدينية من مقابر وأهرامات، كما وضَّح المؤلّف كيف فسَّروا العوالم الأخرى بوجود الأرباب المختلفة من خلال الأساطير، لتقريب فهم الناس لهذه العوالم الغامضة لهم. جزء من الكتاب: آمن القدماء بوجود الإله الخالق والأرباب المختلفة الذين ييسرون سبل حياتهم في الدنيا والآخرة، وألفوا الدعوات والتعاويذ شكراً للأرباب وطلباً للحماية، وتركوا لنا الصور والكتابات التي وضحت رؤيتهم للعالم الآخر، وما به من أماكن ومخلوقات ليسترشد بها الجميع فيما لو ارتادوها. وما زالت تصوراتهم عن الحياة الدنيا والحياة الآخرة تبهرنا وتزيد من تخيلاتنا وتوضح لنا بجلاء ما كانوا يعيشونه في بيئتهم الحياتية، وما ظنوا أنه سوف يحدث بعدما يغادرون هذه الدنيا. وكان للعقائد الدينية والجنائزية نتائج واضحة في تطور الفكر الديني للمصريين والمعمار الذي نفذوه في مبانيهم التي عاشوا فيها، والذي بنوه للحياة الأبدية من معابد وأهرامات ومقابر. والواضح أن ما بقى من هذه المباني دليل على دقة التصميم وملاءمة اختيار الموقع والمواد المستعملة من البيئة.