اصدار

مصر القديمة – الفنون التشكيلية والعلوم- الجزء 3

اللغة : العربية





في إطار أهداف مكتبة الإسكندرية لتوثيق ونشر التراث المصري بكافة أنواعه وأشكاله وتقديمه بصورة تليق بتاريخ مصر العظيم للقراء من مختلف الأعمار والثقافات والجنسيات، قام مركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي والتابع لقطاع التواصل الثقافي بالمكتبة بإصدار سلسلة كتب مكونة من أربعة أجزاء بعنوان «مصر القديمة – تاريخ وحضارة» ضمن إصدارات مشروع مصر الخالدة، لعرض هذا التراث العريق بطريقة مبسَّطة وشيِّقة. السلسلة من تأليف الأستاذ الدكتور محمد صالح، المدير الأسبق للمتحف المصري بالقاهرة وأستاذ الآثار والحضارة المصرية القديمة. وهي بمثابة موسوعة غنية بالصور عالية الجودة لتوثيق وعرض مختلف جوانب حياة المصري القديم. أما الجزء الثالث فيستعرض إبداعات الفنون التشكيلية بمختلف أنواعها، وأدب الحكايات ونصائح الحكماء عن طريقة تعامل الناس بحيث يسود المجتمع السلام والأمن، كما يبرز إسهامات المصري القديم في علوم الفلك والطب والعلاج وغيرها من العلوم. جزء من الكتاب: وربما كان للصور الملونة والمليئة بالحياة معان أخرى ترتبط بفكرة المتعة الروحية والحسية للمتوفي المدفون في المقبرة المظلمة تحت الأرض، كي لا يبقى وحيداً مكتئباً هناك، ويستطيع أن يتجول بنظره وروحه بين هذه الصور ويسترشد بها في معرفة مسيرة حياته الدنيوية فيما لو بعث مرة أخرى، ويتذكر عائلته وحياته بينها عندما كان حياً يرزق على وجه الأرض. وقد زخرت المقابر بالعديد من مناظر الحياة اليومية وتقديم القرابين للأرباب ومناظر شتى مما تخيلوه موجوداً في الحياة الأخرى حتى يستطيع المتوفي أن يتعرف عليها ويتمتع بفوائدها في عالمه الآخر أو يتجنبها فيما لو كانت تحوي أخطاراً أو تسبب له الفزع. ونفذت المناظر في صفوف مليئة بالتفاصيل والحركة واختيار الألوان المناسبة للإنسان والحيوان والطير والعلامات الهيروغليفية بمقدار معقول.