اصدار

معبد دندره: عجائب الأبراج

اللغة : En





تقع دندرة على بعد خمسة كيلومترات شمال غرب مدينة قنا، عرفت في المصرية القديمة باسم "تانترت" أي الربة إشارة إلى المعبودة حتحور، ثم أصبحت في اليونانية تنتيرس، وفى العربية دندرة. ترجع الأصول الأولى للمعبد الذى يعرف باسم معبد الربة حتحور - ربة الحب والجمال عند المصريين القدماء - لعهد الملك خوفو، حيث شيد معبدًا في هذا المكان، أما المعبد الحالي فيرجع إلى العصرين اليوناني والروماني، بدأ في عهد الإمبراطور بطلميوس الثالث، وانتهى في عهد الإمبراطور الروماني تراجان. يضم المعبد كلا من معبد الولادة الإلهية الذى شيده الملك نختانبو الأول من الأسرة الثلاثين وبيت الولادة الثاني الذى شيده الإمبراطور أغسطس والبحيرة المقدسة. ويعتبر المعبد مثالًا فريدًا من الناحية الفنية لما يحويه من التيجان الحتحورية للأعمدة (تيجان الأعمدة على شكل رأس حتحور ) ومناظر الأبراج السماوية التي تزين سقفه، وأسطورة اتحاد حتحور مع قرص الشمس، ومقصورة الربة نوت ربة السماء التي لم تمثل في أي أثر في مصر كما مثلت في هذا المعبد. كما يوجد به أهم نقش والذى يمثل الملكة كليوباترا السابعة وأمامها ابنها قيصرون وهما يتعبدان للأرباب، ورغم مرور آلاف السنين إلا إنه مازال في حالة جيدة.