المشروع

حديقة الأورمان



تم‏ ‏إنشاء‏ ‏حديقة‏ ‏الأورمان‏ ‏في‏ ‏عهد‏ ‏الخديوي‏ ‏إسماعيل‏ ‏عام 1875 ‏بهدف‏ ‏إمداد‏ ‏القصور‏ ‏الخديوية‏ ‏بالفاكهة‏ ‏والموالح‏ ‏والخضر‏ فاحتوت على 100 ألف شتلة ليمون وبرتقال ويوسفي ‏والتي‏ ‏تم‏ ‏استجلابها‏ ‏من‏ ‏جزيرة‏ ‏صقلية‏ ‏وكانت‏ ‏الحديقة‏ ‏جزءا‏ ‏من‏ ‏قصر‏ ‏الخديوي‏ حتى قرر الخديوي إسماعيل نقل غابات بولونيا إلى مصر، فتم استقطاع أرض الموالح من الخاصة الملكية وجلب‏ ‏الخديوي‏ ‏لهذه‏ ‏الحدائق‏ ‏أشجارا‏ ‏ونباتات‏ ‏مزهرة‏ ‏من‏ ‏جميع‏ ‏أنحاء‏ ‏العالم‏ وقام بتصميم الحديقة على الطراز الطبيعى مهندسون فرنسيون.
‏وكانت‏ ‏جزءا من حدائق سراي الجيزه مع حديقة الحيوان وكانت مساحتها‏ 95‏ فدانا‏ ‏وقت‏ ‏إنشائها‏ ‏وعندما‏ ‏تم‏ ‏التخطيط‏ ‏لشارع‏ ‏الجامعة‏ ‏عام ‏1934‏ استقطع‏ ‏الجزء‏ ‏الجنوبي‏ ‏منها‏ ‏وضم‏ ‏إلي‏ ‏حديقة‏ ‏الحيوان‏ ‏فأصبحت‏ ‏مساحتها‏ 28 ‏فدانا‏ وبرغم تقلص مساحتها مازالت الاورمان تعتبر من أكبر الحدائق النباتية في العالم.
وكلمة (الأورمان) تركية ومعناها (الغابة) أو الأحراش وتضم‏ حديقة الاورمان ‏مجموعة‏ ‏نباتية‏ كبيره ‏مكونه من ‏100 ‏فصيلة‏ ‏تشتمل‏ ‏علي ‏300 ‏جنس‏ ‏يتبعها 1000 ‏نوع‏ منها مجموعات نادرة من الأشجار والنخيل.
كما يوجد بحديقة الاورمان معشبات نباتيه يتم فيها تجفيف وتعريف النباتات وحفظها علي صفائح ورقيه عليها بيانات تفصيليه عن النبات ومكان وتاريخ ومن قام بجمعه وتحتوي معشبه الاورمان علي اكثر من 5000 عينه معشبيه.





2009

النوع : بواسطة CULTNAT
المدة :
الحالة : جاري العمل

الشركاء : بواسطة CULTNAT