اصدار

صلاح جاهين: الأعمال الكاريكاتورية 1956 - 1962الجزء الثاني

اللغة : العربية





ان وراء هذه الرسوم عقل مثقف شديد الوعي بالمجتمع وتركيبه ومشكلاته وطموحه. كما كان هناك قلب رافض مبتهج طفولي عالبث, ووجدان ورث روح الفكاهة وتقاليد التعبير عنها في مصر. وهدم "جاهين" الحائط السميك الذي يفصل بين الكاريكاتير السياسي والفكاهة غي السياسية، فقد اكتشف أن السياسة وراء كل شيء بما في ذلك "الهزار" كما أنه استطاع أن يجد في كل ما هو جاد (حتى وإن كانت السياسة المتجهمة) الهزل والعبث. وولد على يديه – لأول مرة – ما يمكن أن نسميه "الكاريكاتير – الاجتماعي – السياسي". ومنذ ذلك التاريخ انطلق هذا المفهوم وانتشر في كل البلاد العربية، وبه ولدت "مدرسة الكاريكاتير المصري الحديث"! محيي الدين اللباد